تم إنشاءه بتاريخ 16 آب/أغسطس 2019
طباعة

برعاية وحضور سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم: نيوبري فتحت آفاقاً أكبر لتطور عالمية سباق دبي الدولي للخيول العربية.


بريطانيا-أحمد شكري مراد

تصوير عبد الله خليفة

لقد استلهم سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وصية باعث نهضة الجواد العربية المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) بضرورة الإهتمام بالجياد العربية وإبرازها عالمياً ونشر سباقاتها وإعلاء شأنها بإعتبارها مكوناً جوهرياً في تراث العرب ولها مكانة خاصة في دولة الإمارات التي باتت دولة الفرسان بدون منازع.

انطلاقا من قناعتهم الراسخة بأصالة وتفرد سلالة الخيول العربية بإعتبارها السلالة الأصل التي انبثقت منها سلالة الخيول المهجنة الأصيلة، فقد حمل آل مكتوم وآل نهيان على عاتقهم مسؤولية تطوير السباقات العربية ليس في وطنهم فحسب، بل في جميع أنحاء العالم مستلهمين في ذلك التوجيهات السديدة لباعث نهضة الجواد العربي في العصر الحديث المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) ونصيحته بالمحافظة على الجواد العربي. وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم أكد على أن الشيخ زايد أوصانا بالخيول العربية الأصيلة ونحن على نهجه سائرون.

تحت رعاية وحضور سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية وبحضور الشيخ عبدالله بن محمد آل خليفة من مملكة البحرين، وسعادة منصور عبدالله خلفان بالهول سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في المملكة المتحدة، عبد الله المنصوري مدير مكتب دبي في لندن، وسعادة ميرزا الصايغ رئيس اللجنة المنظمة للسباق - مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، والمهندس شريف الحلواني مدير مضمار جبل علي في دبي، وأعضاء اللجنة العليا المنظمة (عبد الله الأنصاري ومسعود صالح وتوفيق الداعوق) بالإضافة إلى المدعويين وممثلي الشركات الراعية للحدث وكبار الشخصيات والمهتمين بعالم الخيول العربية والفروسية.

فتح مضمار نيوبري العريق في مقاطعة بيركشير القريبة من لندن أبوابه على مصارعها واستقبل أحد أهم سباقات الخيل في القارة الأوروبية، سباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة في نسخته الـ 38 على التوالي تزامناً مع عام التسامح.

بلغت مجموع جوائز السباق 193 ألف جنيه إسترليني، وحظي بالحضور الجماهيري المثير والنجاح الفني الكبير، وجرت المنافسة الرئيسية على مدار ثمانية أشواط كانت مليئة بالحماس والتشجيع.

كما أقيم المؤتمر الصحفي الرئيسي في سفارة دولة الإمارات في لندن قبل السباق وتميز بالمعلومات والتفاصيل القيمة حول محطات السباق وكان بحضور سعادة منصور عبدالله خلفان بالهول، سعادة ميرزا الصايغ، شريف الحلواني، عبد الله الأنصاري، مسعود صالح، توفيق الداعوق، فيليب برانان، توم ممثل اسطبلات شادويل، ومجموعة من ممثلي وسائل الإعلام العربية والأجنبية، ونقل خلاله سعادة ميرزا الصايغ تحيات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم راعي السباق، كما توجه بعميق الشكر إلى أعضاء اللجان المنظمة وشركاء النجاح الذين يعملون بجد وإخلاص من أجل رفع العلم الإماراتي في أهم المحافل العالمية وإعلاء شأن الجواد العربي في القارة الأوروبية، كما تقدم الصايغ بالشكر والتقدير إلى إدارة مضمار نيوبري العريق وأشاد بمشاركة خيول شادويل ودعمها الكبير لإنجاح السباق وإخراجه بأعلى مستوى.

لقد أكد جميع المشاركين بأن سباق نيوبري أصبح من أهم المحطات العالمية ونقاط الجذب الكبرى لسباقات الخيل العربية التي تعمل على تعزيز إعلاء سمعة الإمارات عالمياً، لذلك جاءت الترتيبات والجوائز والمسابقات والهدايا القيمة في المهرجان العائلي المصاحب لفعاليات السباق الرئيسي للخيول، لتسعد الجماهير الغفيرة التي تحرص على الحضور المبكر ليوم سباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة.

سعادة السفير منصور بالهول : الإمارات أكبر داعم لسباقات الخيل عالمياً .

وأشاد سعادة السفير منصور بالهول بالدعم الكبير لدولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف الميادين العالمية وخاصة ميادين السباقات البريطانية، وأكد أن الدور الكبير والدعم الدائم من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم قاد لتطوير الخيول العربية والوصول بها لمرحلة متميزة من التطور، من خلال رعايته وحضوره لسباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة في نيوبري، موجهاً الشكر الجزيل إلى سموه على ما يقدمه من دعم كبير للرياضة بوجه عام وإلى الفروسية بشكل خاص.

ونوّه إلى البدايات مع سباق الجينيز في بريطانيا ومنذ ذلك الحين اشتعلت جذوة السباقات وتطورت بقوة في البلدين.

وأشاد منصور بالهول بالفعاليات المصاحبة ليوم السباق والتي تجمع العائلات والأطفال وبأن ذلك السباق يمثل إضافة كبيرة لرياضة الفروسية العالمية ويعد منارة إماراتية في بريطانيا، وهو ما يدعم علاقات البلدين ويضرب مثالاً عملياً لكيفية التواصل بين الإمارات والجمهور البريطاني، وهي رسالة السفارة التي تخدم الأهداف المشتركة بين الدولتين. وتطرق إلى الترويج لإكسبو 2020 بإعتباره حدث عالمي كبير سوف يضم مشاركات من 190 دولة.

وتقدم بالشكر والتقدير لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم على إتاحة الفرصة بالإرتباط بذلك الحدث الهام والمساهمة في تقديم الجوائز للفائزين والتواصل مع الجمهور البريطاني من عشاق الخيل وسباقاتها.

 

سعادة ميرزا الصايغ : حمدان بن راشد أسس أرقى السباقات للخيول العربية.

وبهذه المناسبة أكّد سعادة ميرزا الصايغ – مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ورئيس اللجنة المنظمة بأن سمو الشيخ حمدان بن راشد حريص على دعم وتعزيز حضور الخيول العربية في بريطانيا ومختلف دول العالم، وسباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة في نيوبري هو أحد أوجه الدعم الكبير من سموه للخيول العربية مؤكداً أن إسم الإمارات ارتقى إلى هامات السحب من خلال تنظيم مثل هذه الأحداث الدولية الناجحة. وتوجه بالشكر إلى سموه على الدعم اللامحدود الذي قاد إلى إعلاء شأن الخيل العربي في مختلف المضامير العالمية، وأشاد الصايغ بالدور البارز والجهود الكبيرة التي بذلتها سفارة الدولة في لندن مما انعكس إيجابياً على نجاح مختلف الأحداث والفعاليات الرياضية عموماً التي تنظمها الدولة، ويعتبر محطة هامة لتعزيز التواصل بين المجتمعين الإماراتي والبريطاني وتقوية العلاقات التي تربط البلدين منذ إنطلاقته قبل نحو 38 عاماً.  

وتوجّه الصايغ بالشكر إلى منصور بالهول سفير الإمارات في لندن على جهود السفارة ودعمها الذي أسهم في إنجاح سباق دبي للخيول العربية الأصيلة ومختلف السباقات الأخرى التي تقام تحت رعاية الدولة، مؤكداً أن اللجنة المنظمة والوفد الإعلامي حريصون على تكريس جهودهم بما يخدم نهج السفارة في نقل الرسالة السامية لدولة الإمارات العربية المتحدة إلى العالم.

 

بدوره أكّد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية، أن سباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة، حقق نجاحات كبيرة منذ انطلاقته قبل 38 عاماً في المملكة المتحدة، خاصة بعد استقطاب نخبة الخيول العربية من أوروبا والدول الأخرى.

كما أبدى سموه رضاه عن مسار تطوّر السباق، الذي بات حدثاً بارزاً في برنامج سباقات الخيول العربية في بريطانيا، حيث ربط سموه بين تطور السباق وانتقاله إلى نيوبري في عام 2003، بعد أن انطلق أولاً في كمبتون بارك في 1982. جاء ذلك على هامش حضوره النسخة 38 لسباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة، الذي أقيم في مضمار نيوبري بالمملكة المتحدة.

أضاف سموه بأن السباق أكمل 38 عاماً الآن، وكان القصد من تحويله إلى منطقة نيوبري فتح آفاق التطور أمامه، من حيث ترسيخ وتوسيع اعتراف الجوكي كلوب البريطاني بسباقات الخيول العربية، والذي أقيم هذا السباق تحت مظلته لأول مرة، إضافة إلى إتاحة فرص أكبر للاستقطاب الجماهيري، واستيعاب الخيول القادمة، من مختلف أنحاء أوروبا.


إشادة واسعة بدعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، للخيول العربية والسباقات العالمية.

وأشاد سموه بدعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، للخيول العربية، عبر إقامة سلسلة من السباقات، ضمن المهرجان العالمي للخيول العربية في مختلف الدول.

وتطرّق سموه إلى إنتاج الخيول العربية بالدولة، وأثنى على جهود المنتجين رغم قلتهم، وأكد أن الإنتاج المحلي أثبت رفعة مستواه، وحقق فوزين في واحد من أكبر سباقات الخيول العربية <<دبي كحيلة كلاسيك>>، ضمن أمسية كأس دبي العالمي، مشيراً سموه إلى أنه لو توسعت قاعدة المنتجين، لارتفعت التنافسية، ولشهدنا نتائج أكثر وأفضل وعموماً أثبتت خيول الإنتاج المحلي أنها لا تقل جودة عن الخيول العالمية.

وعلق سموه على بطلة النسخة الأخيرة لسباق كينغ جورج، الفرس <<آنيبل>>، لسمو الأمير خالد بن عبد الله آل سعود، وقال إن <<آنيبل>> فرس ممتازة لا غبار عليها، والرائع في السباق، حُسن قيادة الفارس القدير فرانكي ديتوري، الذي حافظ عليها بمهارة وبطريقة عجيبة، ولم يكن متعجلاً، بل كان واثقاً للغاية، متبعاً أسلوب التقدم التدريجي، حسب مراحل السباق، وتقدم بها بالأسلوب والمسار الذي كان كفيلاً بتحقيق الفوز.

 

نتائج السباق والأشواط الرئيسية:

حققت "العزيزة" لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، لقب الشوط الأول الافتتاحي إميرتس بريمر هانديكاب ستيكس للخيول في عمر أربع سنوات فما فوق لمسافة 1600 متر، برعاية طيران الإمارات، وذلك بقيادة الفارس جيم كراولي، وإشراف المدرب جيمس أوين، مسجلة زمناً وقدره 1.52.15 دقيقة، وبفارق 3 أطوال عن الوصيفة "نياشين" المملوكة لسموه أيضاً، بقيادة تاغ أوشيه وإشراف جيمس أوين.

وعقب ختام الشوط تسلم سعادة السفير منصور بالهول سفير الدولة لدى المملكة المتحدة، نيابة عن المالك، جائزة الشوط من كريستوفر إدموند، مدير خدمات المطارات، ممثل طيران الإمارات.

أما في شوط جبل علي، فقد تُوجت المهرة البلجيكية "كونشيتا دي أي" لمالكها بيتر ديكيرز، بلقب الشوط الرابع سباق مضمار جبل علي زعبيل إنترناشيونال ستيكس، من الفئة الأولى جروب 1 لمسافة 1200 متر، برعاية مضمار جبل علي، ونالت "كونشيتا" اللقب بقيادة الفارسة آنا دين تروست، بإشراف المالك نفسه بيتر ديكيرس، مسجلة زمناً وقدره 1.22.35 دقيقة. وبفارق طولين ونصف الطول عن ماكلان بقيادة الفارس فيرجيس سويني، وإشراف المدرب هنريك إنجبلوم، عقب ختام الشوط قام سعادة السفير منصور بالهول، بتسلم الجائزة للمالك والمدرب بيتر ديكيرس، بحضور شريف الحلواني مدير مضمار جبل علي.

 

فازت المهرة "بيان لياس" لإدارة السباقات المملوكة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، بلقب الشوط الخامس الرئيسي شادويل إيريبيان ستاليونو حتا إنترناشيونال سنيكس لمسافة 2000 متر للفئة الأولى جروب 1 برعاية إسطبلات شادويل، والمخصص للخيول في سن 4 سنوات فما فوق مهرات وأفراس فقط، وحققت "بيام" فوزها بقيادة الفارس لوريتز مينديزابال، وإشراف المدرب فريدريك سانشيز، مسجلة زمناً قدره 2.19.75 دقيقة، وبفارق طول وربع الطول عن الوصيفة "رازالا" بقيادة فراسوش إكزافير، وإشراف داميان دي واتريجانت.

بعد ختام هذا الشوط، قام سعادة ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة المنظمة للسباق، بتسليم جائزة الفوز إلى ثيري ديليغ مدير ياس لإدارة السباقات.

 

أبدعت وفازت "ثمرات" لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بلقب الشوط السابع دبي للتطوير بريمر هانديكاب ستيكس لمسافة 2400 متر، بقيادة الفارس فرانسوش إكزافير، وإشراف المدرب فيليب كولنغتون، محققة الثنائية بشعار سموه في زمن قدره 2.51.02 دقيقة، وبفارق 4 أطوال عن "هاي كولا" بقيادة الفارس باتريكدوبس، وإشراف المدرب بي جي هاميرسلي.

عقب ختام ذلك الشوط، تسلم سعادة السفير منصور بالهول سفير الدولة لدى المملكة المتحدة، جائزة الفوز، نيابة عن المالك، بحضور ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة المنظمة، وعبد الله الأنصاري ومسعود صالح.

مسك الختام كان الشوط الثامن الذي شهد مشاركة كثيفة بلغت 16 خيلاً، لكن الفرس "بوب ستار" المملوكة لإسطبلات ويلي ميدوز للخيول العربية، تمكنت من خطف بطولة الشوط البالغ مسافته 1400 متر على لقب سباق بنك الإمارات دبي الوطني، بقيادة الفارس مارت دوير، وإشراف المدرب انتوني هولدز، مسجلاً زمناً وقدره 1.40.02 دقيقة، وكان بفارق ثلاثة أرباع الطول عن الوصيف موارد لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وعقب السباق قام راشد عبد العزيز ميرزا نائب رئيس بنك الإمارات دبي الوطني فرع لندن، بتتويج الفائزين بهذا الشوط.

 

أهم الأحداث والفعاليات التي أقيمت على هامش سباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة في نيوبري 2019:

- تكريم خاص لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بدرع خاص من قبل اللجنة المنظمة للسباق.

- تكريم من السفارة بدرع عام التسامح تعبيراً عن الشكر والإمتنان لدور سموه الكبير وفضله العظيم في دعم ورفع مكانة الخيول العربية في الساحة الأوروبية.

- تبادل الدروع التذكارية من اللجنة المنظمة مع سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في لندن بسبب دعمهم الكبير والتسهيلات المتميزة التي يقدمونها لإنجاح ذلك الحدث الهام.

- الحضور الجماهيري الكثيف من العائلات والذي زين السباق بحوالي عشرة آلاف شخص استقبلته اللجنة المنظمة بتوزيع عشرة آلاف هدية لجميع من حضر وتابع السباق مما أضاف الفرحة والسعادة عليهم وبذلك كان الكل فائز في نيوبري.

- تشييد مجموعة من المرافق الجديدة وتجديد القديمة مثل ساحات استعراض الخيول، ومنطقة التسريج، وبعض المرافق الجديدة للملاك والضيافة.

- خيمة تراثية إماراتية أبرزت بعض مظاهر التراث الإماراتي الأصيل مثل نقش الحنة التي نالت إعجاب شريحة واسعة من الجماهير الحاضرة.

- مسابقة التصوير الشخصية (سيلفي) حظيت بمشاركة وتفاعل الجماهير في السباق.

- نجمة الأناقة في السباق فازت بها دانيلا باتلر التي حصلت على تذكرة من طيران الإمارات لقضاء عطلة 3 ليال في دبي مقدمة من طيران الإمارات وفنادق الروضة، وقام مكتشف الجمال والأناقة عبد الله الأنصاري بتسليم الجائزة للفائزة.

- الجائزة الكبرى للجمهور وهي السيارة من نوع كيا بيكانتو، فازت بها صوفيا بروكس وقام مسعود صالح بالسحب وتسليم المفتاح للفائزة بحضور عبد الله الأنصاري وتوفيق الداعوق رجل أحدث الهدايا التذكارية الفاخرة لكبار الشخصيات.

- مسابقة القبعات الخاصة بالأطفال نالت مشاركة وإعجاب العائلات والأطفال المشاركين والذين حصلوا على جوائز قيمة مثل الآيباد وغيرها الكثير من الهدايا القيمة.

- مسابقة التلوين على مجسمات الخيول لاقت تفاعلاً كبيراً من طلبة المدارس الذين أبدعوا في مسابقة رينبو للتلوين ونالوا الجوائز المالية والعينية القيمة وقام سعادة منصور بالهول سفير الدولة في المملكة المتحدة، وعبد الله المنصوري مدير مكتب دبي في لندن، وأعضاء اللجنة المنظمة عبد الله الأنصاري ومسعود صالح وتوفيق الداعوق برئاسة سعادة ميرزا الصايغ بإختيار الفائزين الأوائل وتوزيع الجوائز المالية والعينية على الطلاب والمدارس الفائزين بتلك المشاركة.

- إقامة السباق تحت مظلة الجوكي كلوب البريطاني كان أحد المشاهد البارزة في هذا السباق العائلي في مضمار نيوبري.

لقد أصبح ذلك السباق من أهم محطات الجذب الكبيرة لعشاق الخيل والعائلات من كافة الجنسيات، حيث حظي بحضور ومتابعة عشرات الآلاف من الجمهور الذي شغل ساحات ومدرجات النادي في نيوبري، إلى جانب المتابعة المباشرة عبر المحطات الفضائية من خلال النقل المباشر الذي قامت به قناتي دبي ريسنج بطاقمها المتميز والمتابع لأدق التفاصيل لعالم الخيل والفروسية إلى جانب قناة ياس الشهيرة التي نقلت ذلك الحدث بكل نجاح وإقتدار.

ذلك الحدث الهام الذي مثل قيمة كبيرة لدبي ولدولة الإمارات العربية المتحدة، وعزز من مكانة الخيول العربية التي عكست جانباً مهماً من التراث الإماراتي والعربي وتحظى بدعم وإهتمام القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة.