تم إنشاءه بتاريخ 03 آب/أغسطس 2018
طباعة

عام زايد يؤكد الرؤية الصائبة لرجل الفروسية الأول

الحفاظ على الخيل العربي وتطوير السباقات واتساع رقعتها كان مؤسسها الشيخ زايد طيب الله ثراه 

آل مكتوم وآل نهيان من أهم العائلات العربية التي تدعم وترعى سباقات الخيل العربية والعالمية

 

الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية يتابع المسيرة والرؤية التي رسمها الشيخ زايد 


بريطانيا - تغطية أحمد مراد – تصوير عبد الله خليفة.

 

 

لقد دعى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه إلى الحفاظ على الخيل العربي الأصيل وهذا ما يؤكده دائماً الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم الذي قال بأن الفضل الأول في انتشار وتنظيم سباقات الخيول العربية في أوروبا يعود إلى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ومنذ أواخر السبعينات ومع بداية الثمانينات، فعندما سمع أننا نشارك في السباقات الأوروبية أمر في ذلك الوقت بنقل سباقات الخيل العربية إلى أوروبا لتأكيد جدارتها وريادتها، وطلب منا زيادة عدد السباقات في أنحاء أوروبا، وكانت البداية الحقيقية من بريطانيا، وقال سموه لم يكن عندنا في ذلك الوقت المعلومات الكافية حول السباقات التي يتم تنظيمها، لذلك اجتمعنا مع وفد منظمة الخيل العربية في بريطانيا وكنت آنذاك في بلدية دبي، وقد أعلمونا أن الخيول العربية لا تحظى بالإهتمام والتشجيع المطلوب، وهناك عند البعض من الأهالي مجموعة من الخيول العربية وهم يجتمعون في يوم عائلي وينظمون السباق بدون جوائز أو حوافز تذكر، وقتها بدأنا في الخطوات الأولى لتنظيم السباق الأول للخيول العربية وكان ذلك في منطقة كيمبتون الواقعة على أطراف لندن، واشترطنا إقامة السباق في يوم سباقات الخيول المهجنة (الثرابرد) وطلبنا تنظيم سباق يتألف من 6 أشواط ولكن نظراً لقلة أعداد الخيول العربية المشاركة في ذلك الوقت اقتصرنا في السباق على شوطين وكان حوالي 18 حصاناً مشاركاً وطالبنا بتخصيص جوائز مالية للسباق حسب توجيهات اللجان المختصة بسباقات الخيل .

ويؤكد سموه بعدما قمنا بنقل تلك المعلومات إلى الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه، وجهنا إلى زيادة سباقات الخيول العربية الأصيلة وكان له ذلك، وبدأت المسيرة الحقيقية والظافرة بتنظيم سباقات للخيول العربية في فرنسا ومن ثم توسعت لتشمل القارة الأوروبية، وقد واجهنا الكثير من الصعوبات في البدايات لأن المسؤلين في المجلس الأعلى للسباقات في بريطانيا اشترطوا أن يكون الفرسان المشاركين من الهواة، إلى جانب أن تكون الجوائز منخفضة القيمة حتى لا تؤثر على سباقات الخيول المهجنة.

لقد استطاع الجواد العربي إثبات جدارته في السباقات على مختلف المضامير العالمية، بفضل الدعم الذي حظي به من قبل أصحاب السمو الشيوخ في دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي مقدمتهم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي كان يقول يجب أن تتعلموا من تاريخكم من أجل أن تتقدموا، تلك الكلمات للمغفور له الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان طيب الله ثراه، الذي اشتهر وذاع صيته بمهاراته الفائقة وبراعته النادرة في ركوب الخيل واعتلاء صهواتها، وبحسه الأصيل وعشقه اللامحدود لهذا الإرث والتراث الخالد، وحرصه على أن نتعلم فنون ومهارات الفروسية وأن نقبل عليها فننشئ الفرسان الذين يشار اليهم بالبنان وتملاء إنجازاتهم وشهرتهم الأصقاع، وتحوز على اعجاب مجتمع الفروسية العالمي وتقديره واحترامه، وقد شجع المغفور له بإذن الله الشيخ زايد على اقتناء الخيل العربية الأصيلة وتربيتها وقدم الدعم السخي للملاك وساعدهم على تذليل جميع العقبات والصعوبات التي واجهتهم. واتسعت دائرة الدعم للخيول العربية الأصيلة، وتزايد عدد المضامير في أمريكا وأوروبا وبريطانيا التي أصبحت ترحب بتلك الخيول في السباقات العالمية الكبرى، وخير دليل على هذا النجاح هو الدورة الـ 37 لسباق الخيول العربية الأصيلة في بريطانيا على ميادين نيوبري القريبة من العاصمة لندن والتي حظيت بحضور رفيع المستوى من أصحاب السمو الشيوخ والأمراء وكبار الشخصيات.

انطلاقا من قناعتهم الراسخة بأصالة وتفرد سلالة الخيول العربية باعتبارها السلالة الأصل التي انبثقت منها سلالة الخيول المهجنة الأصيلة، فقد حمل آل مكتوم على عاتقهم مسؤولية تطوير السباقات العربية ليس في وطنهم فحسب، بل في جميع أنحاء العالم مستلهمين في ذلك التوجيهات السديدة لباعث نهضة الجواد العربي في العصر الحديث المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) ونصيحته بالمحافظة على الجواد العربي. وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم أكد على أن الشيخ زايد أوصانا بالخيول العربية الأصيلة ونحن على نهجه سائرون.

تحت رعاية وحضور سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية وبحضور سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، والشيخ راشد بن بطي آل مكتوم والشيخ راشد بن عبد العزيز وصاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن أحمد بن عبد العزيز آل سعود وسعادة سليمان المزروعي سفير دولة الإمارات في المملكة المتحدة، وسعادة أحمد البنا سفير دولة الإمارات في الهند، وسعادة عمر النهار السفير الأردني في المملكة المتحدة، وسعادة ميرزا الصايغ رئيس اللجنة المنظمة للسباق - مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد، والمهندس شريف الحلواني مدير مضمار جبل على في دبي، وأعضاء اللجنة العليا المنظمة (عبد الله الإنصاري ومسعود محمد صالح ومحمد طه وتوفيق الداعوق) بالإضافة إلى المدعويين وممثلي الشركات الراعية للحدث وكبار الشخصيات والمهتمين بعالم الخيل العربي والفروسية.

فتح مضمار نيوبري العريق في مقاطعة بيركشير القريبة من لندن أبوابه على مصارعها واستقبل أحد أهم سباقات الخيل في القارة الأوروبية، سباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة في نسخته الـ 37 على التوالي.

 

المؤتمر الصحفي العالمي في نيوبري، قبل انطلاق السباق تميز بالمعلومات والتفاصيل القيمة حول مجريات السباق وكان بحضور سعادة ميرزا الصايغ وشريف الحلواني وعبد الله الأنصاري وريتشارد لانكستر واليسون ليدرديل وجوليان ثيك ومجموعة من وسائل الإعلام البريطانية والعربية، ونقل خلاله سعادة ميرزا الصايغ تحيات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم راعي السباق، كما توجه بعميق الشكر إلى أعضاء اللجان المنظمة وشركاء النجاح الذين يعملون بجد وإخلاص من أجل رفع العلم الإماراتي في أهم المحافل العالمية وإعلاء شأن الجواد العربي في القارة الأوروبية، كما تقدم الصايغ بالشكر والتقدير إلى إدارة مضمار نيوبري العريق وأشاد بمشاركة خيول شادويل ودعمها الكبير لإنجاح السباق وإخراجه بأعلى مستوى.

لقد أكد جميع المشاركين بأن سباق نيوبري أصبح من أهم المحطات العالمية ونقاط الجذب الكبرى لسباقات الخيل العربية التي تعمل على تعزيز سمعة الإمارات عالمياً، لذلك تأتي الترتيبات والجوائز والمسابقات والهدايا القيمة في المهرجان العائلي المصاحب لفعاليات السباق الرئيس للخيول لتسعد الجماهير الغفيرة التي تحرص على الحضور المبكر ليوم سباق الدولي للخيول العربية الأصيلة.

الأشواط والنتائج

كانت المنافسة والإثارة على مدار ثمانية أشواط في اليوم العائلي الكبير

تألف السباق من ثمانية أشواط رفيعة المستوى وقد اعتاد هذا السباق المتفرد على اجتذاب الخيول النجوم من داخل المملكة المتحدة وخارجها بحثا عن ألقابه الرفيعة وجوائزه المالية القيمة.

وخطف "نفيس" للخيالة السلطانية العمانية الأضواء في الشوط الرئيسي، وتوح بلقب شادويل دبي إنترناشونال ستيكس، البالغ إجمالي جوائزه 58 ألف جنيه إسترليني.

وتمكن "نفيس" من انتزاع لقبه ببراعة في السباق البالغ طوله 2000 متر، بعد أن قدم أداءً رائعاً توجه بالفوز، بالرغم من المحاولات القوية التي قامت بها الخيول الأخرى.

وتمكن البطل من التفوق بفارق 1.5 طول، وقطع المسافة في 2:21:03 دقيقة، بقيادة الفارس أوليفر بيشلر وإشراف المدرب تشارلز جوردين.

وتمكن "الشامي" للخيالة السلطانية العمانية من الفوز بلقب مضمار جبل علي زعبيل إنترناشونال ستيكس للفئة الأولى، الذي شهده الشوط الرابع البالغ مسافته 1200 متر وإجمالي جوائزه 35 ألف جنيه إسترليني.

وبإشراف المدرب سعيد البادي، قاد الفارس أوليفر بيشلر، الجواد البطل لقطع مسافة الشوط في 1:22:94 دقيقة وبفارق 0.75 طول، عن "أزار" صاحب المركز الثاني.

وفازت "جودة" لياس للسباقات المملوكة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، بلقب شادويل حتا إنترناشونال ستيكس "ج 1"، في الشوط الخامس الذي بلغت مسافته 2000 متر للخيول في سن 4 سنوات فما فوق "مهرات وأفراس فقط"، ويبلغ مجموع جوائزه 35 ألف جنيه إسترليني.

وحققت "جودة" فوزها بإشراف المدرب دي جيليمن وقيادة الفارس أوليفر بيشلر، الذي قادها لقطع المسافة في 2:25:49 دقيقة.

وفي افتتاح الحفل، حلق الجواد "تقديرات" لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بلقب طيران الإمارات بريمير للتكافؤ لمسافة 1600 متر، والبالغ إجمالي جوائزه 12 ألف جنيه إسترليني.

وقاد الفارس ليام جونز بإشراف المدرب فيليب كولنجتون، الجواد البطل لتحقيق الفوز في زمن 1:52:77 دقيقة، وبفارق رقبة عن "رفيف" و"أنفاس" وكلاهما لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم.

وواصلت خيول سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، تألقها وفازت بالشوط الثاني، برعاية سفارة الإمارات في لندن، بعدما تمكن الجواد "نو آند نو الموري" من الفوز ببطولة الشوط البالغ مسافته 2000 متر وإجمالي جوائزه 10 آلاف جنيه إسترليني.

وبإشراف المدرب دي وتريجانت، تمكن الفارس فرانكويس بيرتراس من قيادة "نو آند نو الموري" للفوز في زمن بلغ 02:22:82 دقيقة، وبفارق 10 طول عن "إماراتي" وهو أيضاً لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم.

وخطف "زوي دي جالورا" لجيوفانا بيكوني الفوز بالشوط الثالث المخصص للخيول العربية الأصيلة في سن ثلاث سنوات فقط، والذي تبلغ مسافته 1400 متر وإجمالي جوائزه 25 ألف جنيه إسترليني.

وقاد الفارس كارلو فيوشي الجواد البطل بإشراف المدرب إندو بوتي لقطع مسافة الشوط في زمن قدره 01:39:38 دقيقة، وبفارق أنف عن صاحب المركز الثاني"تاهيراوا".

وفي الشوط السابع "فنادق ومنتجعات روتانا هانديكاب ستيكس" لمسافة 2400 متر، حصدت اللقب "سليمة" لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بإشراف كولنجتون وقيادة سام هتشكوت.

وحقت "سليمة" فوزها بعدما قطعت مسافة السباق في زمن قدره 02:54:17 دقيقة، وبفارق شورت هيد عن "هاليب دي فورجيس" المملوك أيضاً لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم.

وتمكن الجواد "مرسال" لبارتز أرابيانز، من خطف بطولة الشوط الثامن الأخير البالغ مسافته 1400 متر على لقب سباق بنك الإمارات دبي الوطني، والبالغ إجمالي جوائزه المالية 8 آلاف جنيه إسترليني.

وبإشراف المدرب بي ديوتروم، تمكن الفارس دي تيرنر من قيادة "مرسال" للفوز بكأس الشوط بعدما قطع مسافته في زمن بلغ 01:41:09 دقيقة وبفارق طول عن "بارامر أنجل" لدي توماس.


ترتيب الخيول الفائزين في كل شوط.

الشوط الأول: تقديرات (فرس)، رفيف (مهرة)، أنفاس (مهرة)

الشوط الثاني: نوآ ند نو الموري، إماراتي، لهيب

الشوط الثالث: تِرواح، زوي دي غالورا، هادية (مهرة)

الشوط الرابع: الشامي، أزار، ستورم تروبر

الشوط الخامس: جود، شرسة، إيمان دو لوب (كلهن مهرات)

الشوط السادس نفيس، الموفق، مهداف عذبة

الشوط السابع: سليمة (فرس) هاليب دي فورجيس، منوّر

الشوط الثامن: مرسال، بارمر آنجل، زين زاموراي

 

 والسباق الذي بلغت قيمة جوائزه المالية أكثر من 193 ألف جنيه إسترليني، هو السباق الوحيد للخيول العربية الأصيلة في أوروبا الذي ضم ثلاثة سباقات من الفئة الأولى وسباق من الفئة الثالثة ضمن ثمانية سباقات مثيرة تشكل قمة الروزنامة العربية في الموسم البريطاني، وأحد أبرز أيام السباقات العربية في منظومة الإيفار (المنظمة العالمية لسباقات الخيول العربية الأصيلة). وبفضل الدعم المقدر الذي يجده السباق من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، فقد أصبح الحدث يحظى بثقة واهتمام المجتمع العالمي ويعتبر أحد أفضل وأرقى السباقات بالساحة العالمية.

واقيم السباق بالتعاون مع المنظمة البريطانية للسباقات العربية التي يحتضن مضمار نيوبري مقرها الرئيس.

السباق وجوهرة سباقات الخيول العربية في أوروبا هو شادويل دبي إنترناشونال ستيكس (جروب1) على مسافة 10 فيرلونغ وحمل جائزة مالية سخية قدرها 58 ألف جنيه استرليني، ويستقطب عادة صفوة الصفوة من الخيول الأبطال من جميع أنحاء القارة الأوروبية.

واقيم السباق برعاية اسطبلات شادويل العائدة لسموه في عاصمة الخيل نيوماركت، والتي تعد أول مزرعة تفتح خطوط انتاج للخيول العربية الى جانب الخيول المهجنة الأصيلة على قدم المساواة.

حدث اجتماعي وجماهيري بامتياز

منذ أن وجه سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم اللجنة المنظمة بتحويل السباقات الى مهرجان ترفيهي للعائلات في عام 2004، تربع هذا الحفل على قمة الروزنامة الاجتماعية لموسم السباقات العربية في المملكة المتحدة. حيث يحتشد الحفل بمنظومة متكاملة من الأنشطة والفعاليات الممتعة التي تستقطب الجماهير والعائلات بأعداد كبيرة.

ومن أهم مزايا هذا اليوم الدخول المجاني للمضمار لكافة الجماهير، وهو السباق الوحيدة في بريطانيا الذي يكفل دخول الجماهير مجانا لأي سباق! حيث تستقبل اللجنة المنظمة جماهير السباق بالهدايا عند بوابات الدخول، ويتم توزيع ألاف الهدايا التي تروق لجميع أفراد العائلة.

ومن أبرز الفعاليات الجماهيرية نجد مسابقة رينبو الخاصة بتلاميذ الحلقات الدنيا من مدارس الأساس في محيط مدينة نيوبري ومقاطعة بيركشير. وتشارك فيها 15 مدرسة يتم تزويدها جميعا بمجسمات بيضاء لخيول عربية أصيلة بالحجم الطبيعي ليتولى التلاميذ تلوينها بما يجول في خواطرهم ويعكس ثقافتهم وعلاقتهم بالحدث، ويشارك راعي السباق شخصيا في اختيار المجسمات الفائزة في هذه المسابقة الهامة التي نجحت في نشر حب الخيل وسباقاتها بين الناشئة، وأسهمت في استقطاب العائلات بأعداد الكبيرة للاستمتاع بالحدث الفريد.

ويزدان السباق بالعديد من المسابقات والفعاليات لاسيما الأناقة للسيدات وأجمل قبعة للأطفال والخيمة العربية والصيد بالصقور وغيرها، فيما تبلغ المسابقات قمتها بالسحب المجاني على سيارة ستروين جديدة 2018 في نهاية الحفل. كما تقدم الشركات الراعية للأشواط العديد من السحوبات والهدايا لاسيما مضمار جبل علي الذي يقوم بتوزيع ألاف الهدايا على الجماهير فضلا عن سحوبات نوعية على ساعات ثمينة.

كما تتوفر خيمة عربية لإبراز بعض مظاهر التراث الإماراتي الأصيل لعشاق هذا الحفل وتشمل نقش الحناء للبنات والنساء عموما، وهي فعالية شهيرة تحظى بإقبال واسع. هناك أيضا فعاليات خاصة لتسلية الأطفال الذين تتوفر لهم أيضا حديقة للألعاب يستمتعون فيها بأوقاتهم طوال اليوم.


مسابقات الأناقة

حظيت بإقبال كبير من العائلات ما جعل من هذا اليوم اشبه بيوم السيدات في مهرجان الرويال آسكوت. وتأتي العديد من السيدات من مختلف أنحاء بريطانيا للمشاركة في هذه المسابقة الممتعة والتي يتزايد الإقبال عليها في كل عام. وبعد عملية الفرز والتحكيم التي تقوم بها لجنة يرأسها عبد الله الأنصاري، وحصلت الفائزة على تذكرة سفر الى دبي مع الإقامة لخمس ليال في أحد فنادق روتانا من فئة خمس نجوم في دبي، فيما حصلت ثلاث وصيفات على أطقم مجوهرات مميزة. وكان هناك أيضا مسابقة لأفضل قبعة للأطفال من الجنسين ومنح الفائز من فئتي البنات والأولاد جهاز أيباد لكل منهما مع جوائز ترضية لوصيفين من كل فئة.


مسابقة رينبو للتلاميذ

هي إحدى روائع الفعاليات الفنية والترفيهية لفئة الأطفال في السباق وحظيت هذه المسابقة التي اقيمت للعام العاشر على التوالي، بإقبال كبير واهتمام خاص من جميع المدارس التي تحرص على المشاركة فيها، كما قام سمو الشيخ حمدان بن راشد بتتويج الفائزين ثم التوقيع على مجسم كبير لشيك بقيمة الجائزة المالية لكل مدرسة فائزة.


هدايا المضمار الأصفر

من خلال شراكته الاستراتيجية مع اسطبلات شادويل محليا وعالميا، فإن مضمار جبل علي وحسب توجيهات سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، يشارك بفعالية في هذا السباق الكبير.

المضمار الأصفر لا يكتفي بالرعاية فقط، بل يسهم أيضا في إنجاح الحدث بوجه عام إذ يحتفي بالجماهير على طريقته الخاصة والمعروفة في دبي حيث يغدق عليهم الهدايا والجوائز. بالإضافة الى السحب على هدايا فاخرة مثل الهواتف النقالة والساعات الثمينة. وقد درج المضمار على تخصيص هدايا فاخرة للملاك الفائزين بمختلف الأشواط.


عطلات ترفيهية في دبي

بالتعاون مع طيران الإمارات ومجموعة روتانا الفندقية الرائدة في الشرق الأوسط، تم السحب على ثلاث عطلات لسعداء الحظ لقضاء عطلة لا تنسى في دبي. ومنح كل فائز تذكرة سفر لندن – دبي مع العودة على طيران الإمارات، فيما وفرت مجموعة روتانا الإقامة الفندقية لأربع ليال إما في البستان روتانا أو المروج روتانا بدبي وهما من فئة خمس نجوم ويقعان في قلب مدينة دبي.


رعاية فاخرة تليق بالحدث:

يحظى سباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة برعاية مميزة من كوكبة من ألمع المؤسسات الوطنية والدولية والتي ظلت تقترن بهذا الحدث الكبير منذ أن جرى تطويره الى مناسبة ترفيهية واجتماعية فريدة عام 2003.


اسطبلات شادويل العائدة لراعي الحفل والواقعة في منطقة نيوماركت في بريطانيا ونالت جائزة أفضل مزرعة لتربية الخيول في بريطانيا أكثر من مرة، تتكفل برعاية الشوط الرئيسي وهو سباق دبي انترناشونال ستيكس بجائزة مالية هي الأعلى في بريطانيا وتبلغ 58 ألف جنيه إسترليني، ويعد أقوى وأصعب سباق للخيول العربية في أوروبا.

طيران الإمارات الحائزة على أعلى الأوسمة في أسواق السفر الجوي ترمي بثقلها خلف هذا الحدث منذ عام 2003 حيث ترعى عادة الشوط الافتتاحي في الحفل بجوائز مالية قدرها 12,000 استرليني. وقد شكلت رعاية طيران الإمارات إضافة كبرى لطبيعة هذا السباق وأسهت في الترويج له بشكل استثنائي. طيران الإمارات الحائز على أكثر من 600 جائزة تقديرية عالمية، تقدم تذاكر سفر لرواد السباق يجري السحب عليها خلال السباق. طيران الإمارات تقوم أيضا بدعوة عدد كبير من الضيوف لحضور السباق.

سفارة الدولة في لندن، وباهتمام خاص من سعادة السفير، تكفلت برعاية ثاني أشواط الحفل، وهو سباق تكافؤ رفيع للخيول عمر أربع سنوات فأكثر وجائزته 8,000 إسترليني وامتدت على مسافة 1400 متر وهو من أمتع سباقات الحفل. وتعتبر السفارة أحد أبرز الداعمين لهذا الحفل منذ عام 2003.

بنك الإمارات دبي الوطني، الذي يعد من بين أبرز المؤسسات الوطنية، واصل دعمه المقدر للسباق كأحد أبرز الرعاة حيث تكفل البنك على مر السنين برعاية الشوط الثاني (سباق مميز مسافة ميل وربع الميل للخيول من مختلف الأعمار) والذي حمل اسمه، وتبلغ الجائزة 10 ألف جنيه استرليني. يشار أن البنك له فرع رئيسي فخم في ضاحية نايتس بريدج الراقية في العاصمة لندن.

فنادق روتانا التي نالت جائزة المجموعة الفندقية الرائدة في الشرق الأوسط في جوائز سوق السفر عدة مرات ضمن عدد كبير من الجوائز التقديرية الأخرى، تدعم أيضا الحفل منذ عام 2011 وتقدم الإقامة الفندقية لخمس ليال للفائزين الثلاثة بمسابقة العطلات المجانية في دبي. روتانا ترعي الشوط السابع على مسافة ميل ونصف الميل، وهو سباق تكافؤ رفيع للخيول التي يصل تصنيفها حتى 105، وتبلغ جوائزه 10 آلاف جنيه استرليني.

 

الختام :

وقد استلهم سموه وصية باعث نهضة الجواد العربية المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) بضرورة الاهتمام بالجياد العربية وإبرازها عالميا ونشر سباقاتها واعلاء شأنها باعتبارها مكونا جوهريا في تراث العرب ولها مكانة خاصة في دولة الإمارات التي باتت دولة الفرسان بدون منازع.

وتتكامل جهود سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم مع جهود سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية (أم الإمارات)، من أجل الوصول بالخيول والسباقات العربية وفرسانها الى أعلى مراتب الجودة والكمال. وغني عن الذكر أن سمو الشيخ منصور بن زايد أسس أعظم مهرجان لسباقات الخيول العربية الأصيلة يغطي فعاليات في أكثر من 100 دولة في جميع قارات العالم وجعل من أبوظبي العاصمة العالمية للسباقات العربية.