تم إنشاءه بتاريخ 23 تشرين2/نوفمبر 2017
طباعة

لاكلينيك مونترو، سويسرا 

اختصاصيا الجمال السويسري المشهورين عالميا يزوران الإمارات في جولتهما الترويجية الأولى

  

قام الدكتور ميشيل فلوك والدكتور سيرج لي هوو من لاكلينيك مونترو، مركز الجمال والصحة السويسري للتميّز، بزيارة ضمن جولة ترويجية إلى دبي و أبو ظبي في 19 و 20 نوفمبر.

 

نظّم القائمون على عيادة لاكلينيك السويسرية جولة ترويجية لأطباء العيادة إلى الإمارات في جولتهم الترويجية الأولى

لاكلينيك مونترو التي أسسها الدكتور ميشيل فلوك في عام 2002 مكرّسة كلياً لفن وعلم الجمال الشامل. تقدّم لاكيلينك بموقعها المذهل على بحيرة جنيف مع إطلالة على جبال الألب مجموعة كاملة من التخصصات الجمالية والجراحية والتجميلية لتحقيق الانسجام في جمال المرء. وتوفّر مجموعة من الخبراء علاجات مفصّلة حسب الطلب مع فخامة رائعة لتكشف "شخصيتك" المثالية.

 

تشكّل عملية الاستشارة المخصّصة نقطة البداية للعملية حيث يقيّم الطبيب احتياجات المرضى لتوفير أفضل خطة للعلاج. وتفخر لاكلينيك على الدوام بتميزها باستخدام أفضل التقنيات غير الجائرة التي توظف أحدث الابتكارات العلمية. وتشمل بعض الأمثلة عن العلاجات عمليات تجميل الوجه غير الجراحية وأنظمة شد الجلد بالأشعة تحت الحمراء، فضلاً عن طرق متعددة لعلاج عيوب البشرة مثل البقع الداكنة لكبار السن والتجاعيد لتكشف عن بشرة طبيعية شابة.

 

وترتبط جميع إجراءات إعادة الشباب ارتباطاً وثيقا بالتناغم الإجمالي لجسم المرضى، لذلك وعندما تستدعي الحاجة تقدّم لاكلينيك الأفضل في نحت الجسم الإجمالي، من الرأس إلى أخمص القدمين. وتشمل أشكال العمليات الجراحية تكبير الثدي، شفط الدهون، زراعة الشعر وإعادة تشكيل الوجه.

 

وقد اعترفت لاكلينيك بالطلب الشامل على نهج مخصص فنياً للجمال في المنطقة وسيقدم الوفد الزائر أسلوبهما لاحتياجات العميل.

 

الوفد الطبي

الدكتور ميشيل فلوك:  

مؤسّس لاكلينيك مونترو وطبيب فيها – جرّاح تجميلي

يمثّل الدكتور ميشيل فلوك، المتخصّص في جراحة الوجه التجميلية، القوة الدافعة وراء سمعة لاكلينيك الراسخة. وهو خبير جمالي بالمعنى الأوسع للكلمة.

يمتاز بإحساس تقييم التوازن العام لسمات المريض، ويعرف الإجراء الذي يناسبه بالشكل الأمثل لتصحيح الخلل والكشف عن جمال وجهه. ويوضّح الدكتور فلوك، الذي يستمد الإلهام من النسبة الذهبية ونسبها الإلهية، قائلاً: "لا يهدف التعزيز وتجديد الشباب إلى التمويه بل الكشف عن ذلك".


وباعتباره العضو المؤسس في الجمعية السويسرية للجراحة التجميلية (سوسيتيه سويس دي تشيرورجي إستيتيك Société Suisse de Chirurgie Esthétique )، والمجلس السويسري للجراحة التجميلية والترميمية والتجميلية (سوسيتيه سويس دي تشيرورجي بلاستيك، ريكونستروكشيف إي إستيتيك Société Suisse de Chirurgie Plastique, Reconstructive et Esthétique)، والاتحاد الدولي للجراحين التجميليين والترميميين، فقد ساهم في تطوير العديد من التقنيات بما في ذلك "الشد الخفيف".

وهو يعتبر أحد أفضل جراحي التجميل في العالم، ويشارك معرفته في المنشورات العلمية والمؤتمرات والأعمال المختلفة.

وبفضل أنشطتها التدريسية، أصبحت لاكلينيك مونترو مؤسّسة التدريب المعترف بها ليس فقط في سويسرا ولكن أيضاً من قبل الجمعية الهولندية للجراحة التجميلية للوجه والجراحة الترميمية، والتي تهدف إلى الحفاظ على مستويات عالية في الجراحة التجميلية للوجه.

 

 

الدكتور سيرج لي هوو: جرّاح تجميلي

يشتهر الدكتور سيرج لي هوو، المتخصص في الجراحة التجميلية والترميمية وفقاً لاتحاد الأطباء السويسريين (FMH)، على المستوى الدولي بفضل خبرته في مجال جراحة الثدي.

يهتم هذا الجرّاح متعدد المواهب، الذي واصل عمله في العيادة منذ عام 2007، على وجه الخصوص بالطب التجديدي وفي العلاجات المستقبلية الناشئة عن هذا البحث، والتي، حسب اعتقاده، ستحدث ثورة في الجراحة التجميلية المستقبلية. ويمتاز بشغفه بالتكنولوجيا الجديدة، كما شارك في تطوير برمجية محاكاة افتراضية ثلاثية الأبعاد لتطبيقها في الجراحة التجميلية.

ولكنه، وقبل كل شيء، يسترشد باهتمام خاص بالناس، يقوده ضمن البعثات الإنسانية إلى فيتنام، مرة في العام، لرعاية ضحايا الحروق.

تخرّج من كلية الطب بجامعة لوزان، وهو موظف سابق في قسم الجراحة التجميلية المرموق في مستشفى روتشيلد، باريس، وخريج الجراحة الصغرى من كلية الجراحة في باريس. وهو أيضا عضو في المجلس الأوروبي للجراحة التجميلية والترميمية والتجميلية (EBOPRAS)، كما أنه عضو في الجمعية السويسرية للجراحة التجميلية Société Suisse de Chirurgie Esthétique ، ورئيس الجمعية السويسرية للطب التجميلي (سوسيتيه سويس دي تشيرورجي إستيتيك Société Suisse de Médecine Esthétique ).