تم إنشاءه بتاريخ 01 تشرين1/أكتوير 2017
طباعة

أبوظبي، ميديا تايمز

نظمت سكاي نيوز عربية فعاليات النسخة الأولى من الملتقى السنوي للموظفين بعنوان "أنا سكاي" في فندق "روزوود" في أبوظبي بمشاركة أكثر من 350 شخصا من مختلف أقسام وفرق عمل المؤسسة التي تضم تحت مظلتها نحو 550 شخصا موزعين بين مقرها الرئيسي في أبوظبي و24 مكتبا حول العالم.

وشهد الحفل إطلاق سلسلة من المبادرات والمشاريع المتعلقة بأسرة المؤسسة بهدف الارتقاء ببيئة العمل وتعزيز الإنتاجية وزيادة التنافسية بين المؤسسات الإخبارية العربية واستقطاب المزيد من الشركاء التجاريين حول العالم، كما تم الإعلان عن البدء بأعمال توسعة المقر الرئيسي من خلال بناء المبنى والاستوديو الجديدين في أبوظبي.

وقال نارت يوسف بوران الرئيس التنفيذي للمؤسسةفي كلمة ألقاها بهذه المناسبة:" أن هذا الملتقى السنوي يهدف بشكل أساسي إلى الاستثمار بقدرات أفراد طاقم المؤسسة ليتوج نجاحاتهم على مدار السنوات الخمس الماضية.

كما سيكون الملتقى بمثابة وقفة سنوية جماعيةلمراجعة أهداف وتطلعات الأفراد والمؤسسة في نفس الوقت نحو تحقيق رؤيتها من خلال تهيئة بيئة العمل ورفدها بالموارد اللازمة على كافة المستويات".

ولفت بوران إلى أن إدارة المؤسسة حرصت أن تتبع أفضل الممارسات المتبعة في مجال تطوير بيئة العمل والتي ستنعكس إيجابا على تحسين مستوى الإنتاجية وتعزيز التنافسية، وقد خلصت الدراسات المتخصصة وورش العمل التشاورية التي نظمتها المؤسسة في سياق تحضيرها لهذا الملتقى السنوي إلى ثماني قيم عمل رئيسية ستشكل ثقافة بيئة وأسلوب عمل المؤسسة ترتبط بالريادة والتميز في الأداء والإنجاز والعمل  الجماعي وتقدير المواهب القيادية وتعزيز الولاء الوظيفي والإبداع في كافة مراحل العمل.

وتخلل الملتقى عرضا لأبرز ملامح استراتيجية سكاي نيوز عربية 2017-2018 وخطط تعزيز تنافسيتها بين القنوات الإخبارية. وقدم بوران نماذج تجريبية لمنتجات إخبارية مبتكرة سيتم الكشف عن تفاصيلها للجمهور في منتصف نوفمبر القادم، بالإضافة إلى بعض التفاصيل الخاصة بتطوير مجموعة من البرامج والفقرات التي تقدمها المؤسسة على مختلف المنصات.

وكانت إدارة المؤسسة قد نظمت ورشة عمل على شكل خلوة مهنية استمرت لمدة ثلاثة أيام في مدينة العين في شهر أبريل الماضي في إطار التحضير لهذا الملتقى بمشاركة مجموعة من الخبراء في مجال إدارة الموارد البشرية وتطوير وبناء القدرات في المؤسسات الإعلامية.