تم إنشاءه بتاريخ 10 كانون1/ديسمبر 2015
طباعة

أثينا ، ميديا تايمز

للمرة الأولى في تاريخ أوربا و تحديدا في متحف بيناكي اليوناني الوطني و الذي يعدّأحد أهم خمس متاحف أوربية,

يطلق الفنان العربي جمال جرعتلي ملحمته التشكيلية تحت عنوان " طريق الحرير"

فلم يسبق أن قام متحف بيناكي الوطني ,و الذي يضم في أجنحته أقدم و أعرق الأعمال الفنية,

أن فتح أبوابه لأي فنان على قيد الحياة كما أنها المرة الأولى في تاريخ المتحف التي يستقبل فيها فنان عربي  .

و لعل السبب الذي كسرّ فيه المتحف العريق تقاليده الفنية هي بسبب إستثنائية الفنان و الأعمال ,

الأمر الذي جعل أهم ناقدين فنيين في كل من اليونان و ألمانيا و هما اليوناني :مانوس ستيفانيذس و الألماني فون كلاوس سيباستيان من متحف دوسلدورفيشتركان في إصدار كتاب فني بخمس لغات عالمية يقدّم أعمال الفنان جرعتلي,

هذا الكتاب سينشر و يباع في جميع متاحف الفن الأوربية .

في معرضه الذي أختار له إسم " طريق الحرير" من أجل الدلالة إلى ذلك الطريق القديم و الذي تواصل فيه الشرق و الغرب تجاريا و ثقافيا منذ أكثر من 3000 عام بين الامبراطوريه الصينيه الى مملكة زنوبيا مرورا بالهند والخليج العربي  من دون استعمار و دون حروب

أختار جمال جرعتلي ملكة تدمر الأسطورية زنوبيا لتكون أيقونة الأعمال كأنها الالهه التي صنعت معجزه السلام والمال ملفوفا بالحرير ,

زنوبيا التي صنعت مملكه تدمر لتكون ملتقى تجار الحرير وكانت مكان للاغنياء وامراء الحرير وكانت من أغنى الممالك  من دون حروب دمويه ,

من هنا استطاع جمال جرعتلي ان يرسم الوجوه العربيه مع  الوجوه الاسيويه بروح الانسانيه التي تحيا بالسلام وتموت بالحرب

يؤكد جمال جرعتلي بلوحاته ان طموحات الانسان المتحضر الذي يجني المال بتجاره الحروب لايمكن ان يمحيها التاريخ  الذي حفظ لنا تاريخ زنوبيا وحضاره الصين بخطى الخيول التي كانت تحفظ تاريخ الانسانيه

الخيول التي تركض بلوحات جمال وتنتشي الحريه ماهيالا توثيق عن الحال العربيه الراهنة

لا يسلط جمال جرعتلي الضوء على الأحياء بل على أرواحهم التي مازالت مثالا على أن العالم يمكن أن يتعايش و يتمازج دون حروب و أنه يمكن أن يتعايش الشرق و الغرب دون كل هذه الحروب و الدماء و العنف.

المميز في أعمال جمال جرعتلي أنه يفسح المجال للخشب أن يتحاور مع اللون بحيث تجدّ الأرواح منفذ لتخرج من سجونها و تصرخ في وجوه الأحياء أن يكفوا عن الموت كما يمكنك أن تسمع خطوات الخيول في لوحات جرعتلي و هي تسلك طريق الحرير و تصل الشرق بالغرب.

من الجدير ذكره أن الفنان جمال جرعتلي مقيم في أثينا في اليونان منذ 25 عاما و قد أقام العديد من المعارض الفردية في كل من نيويورك , دوسلدورف و أثينا .

يستمر المعرض من 13-1-2016 و لغاية 14-2-2016