"الطيارة اللاسلكية" للشيوخ تدشن انطلاقة بطولة فزاع للصيد بالصقور "التلواح" "النادر" من "أم أر أم" فالكونز يحصد الصدارة وتألق "أف 3"

تم إنشاءه بتاريخ 03 كانون2/يناير 2017
طباعة

دبي، ميديا تايمز

 انطلقت صباح اليوم (الاثنين 2 يناير) بطولة فزاع للصيد بالصقور "التلواح"، التي ينظمها ويشرف عليها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث

، وتعد البطولة الأكبر على أجندة البطولات في المركز، وتقام في الموقع الدائم لبطولات فزاع للصيد بالصقور في منطقة الروية بدبي حتى 12 من شهر يناير الجاري، بمشاركة نخبة من المتنافسين في مختلف الفئات والمجموعات.

ودشنت تصفيات "الطيارة اللاسلكية" للشيوخ، منافسات البطولة حينما حلقت في سماء دبي بينما قدمت الصقور المشاركة أقوى أداء بقيادة الصقارين الطامحين إلى كسب "الناموس" في البطولة التي تجذب الأقوى والأفضل في كافة فئاتها الشاملة والمتنوعة.

نتائج اليوم الأول – المتأهلين العشر الأوائل

حصد "النادر" لـ"أم أر أم" فالكونز صدارة تصفيات الطائرة اللاسلكية للشيوخ، بقيادة بطي الكتبي ومحمد سلطان مطر مرخان، بزمن 1:16:496 دقيقة، وجاء ثانيا "طوفان" لـ"أف 3" بقيادة خليفة بن مجرن وخليفة الكندي بزمن 1:17:535 دقيقة، وبالمركز الثالث "زلزال" لـ"أم أر أم" فالكونز بقيادة بطي الكتبي ومحمد سلطان مطر مرخان، بزمن 1:18:113 دقيقة.

وجاء بالمركز الرابع "طويلب" لـ"أف 3" بقيادة خليفة بن مجرن وخليفة الكندي بزمن 1:18:128 دقيقة، وبالمركز الخامس "مذهل" لـ"أف 3" بقيادة نفس الثنائي، بزمن 1:18:191 دقيقة.

وحقق المركز السادس "كيه 1" لـ"واي أل أس" بقيادة مصطفى الماس وعبيد المهيري، بزمن 1:18:229 دقيقة، وبالمركز السابع "ذهب" لـ"أف 3" بقيادة الثنائي خليفة بن مجرن وخليفة الكندي بزمن 1:18:255 دقيقة، وبالمركز الثامن "أس 10" لـ"أم أر أم" فالكونز بقيادة بطي الكتبي ومحمد سلطان مطر مرخان بزمن 1:18:295 دقيقة، وتاسعا "سويد" لـ"أم أر أم" فالكونز بقيادة نفس الثنائي، بزمن 1:18:428 دقيقة. وجاء عاشرا "بي 79" لـ"واي أل أس" بقيادة مصطفى الماس وعبيد المهيري بزمن 1:18:669 دقيقة.

منافسات اليوم الثاني

تنطلق صباح غد الثلاثاء 3 يناير، تصفيات بطولة العامة بالفئات الأربعة: جير شاهين فرخ، جير شاهين جرناس، جير تبع فرخ وجير تبع جرناس، حيث تبدأ التحضيرات الساعة السادسة صباحا، على ان تكون الانطلاقة الساعة الثامنة صباحا، بمشاركة واسعة يتنافس فيها المشاركون لحجز أحد المقاعد العشر الأولى المؤهلة للنهائيات.

وتمنت السيدة/ سعاد ابراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، التوفيق لجميع المشاركين مع انطلاق البطولة الأكبر من نوعها على أجندة بطولات الصيد بالصقور في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، مؤكدة سعى المركز لتهيئة كافة العوامل التي تضمن للصقارين سهولة اتمام إجراء التسجيل والتواجد في موقع البطولة والمشاركة بكل أريحية ووفق أعلى وأفضل معايير التنظيم عبر فريق اللجنة المنظمة المتواجد لخدمتهم وضمان سير المنافسات بالشكل المطلوب، ورصد النتائج بالأدوات الالكترونية والذكية، مع الاستعانة بحكام لهم خبرات وتجارب سنين متراكمة في رياضة الصيد بالصقور.

وكشف السيد/ سويدان بن دميثان، رئيس اللجنة المنظمة لبطولات فزاع للصيد بالصقور، أن الصعوبة أكبر في فئة الطائرة الاسلكية مقارنة بالطريقة التقليدية، نظرا للحاجة إلى انتقاء أقوى الطيور القادرة على تقديم السرعة العالية في مطاردة الطائرة، ونظرا لحاجة الصقار نفسه أو زميله بالمتابعة بين توجيه الصقر، وقيادة الطائرة مع التحكم بالسرعة والمسافة بالصورة الصحيحة، لتجتمع كل العوامل معا لتقديم هذه البطولة الفريدة من نوعها بالمزج بين التراث والتطور التكنولوجي، وقال: "جاءت الانطلاقة بفكرة الطائرة اللاسلكية عبر استخدامها لتدريب الصقور، ومع مرور الوقت تطورت وباتت مسابقة رسمية قمنا بضمها عام 2010، وعلى مدار السنوات الست الماضية تطورت المستويات، مع إقبال المزيد من الشباب لممارسة هذا النوع من الرياضات التي تحاكي انتمائهم لممارسة رياضة الطيور، وعشقهم للالكترونيات الحديثة والطائرات التي يتم استخدامها في خدمة الرياضات التراثية بأسلوب مثالي".

التحكيم

وتضم لجنة التحكيم في مسابقة الطائرة اللاسلكية نحو 12 عضوا، تم توزيعهم عند خط البداية وعند نقطة الدوران في نصف مسافة السباق (على بعد كيلومتر واحد)، وثلاثة من أعضاء اللجنة على جانبي مضمار السباق لإحتساب الوقت بشكل يدوي في حالة حدوث أعطاب أو خلل في نظام الرصد الإلكتروني – الليزر، وينتشر المراقبون لإحتساب الأخطاء على متن خط السباق ونقطة التسجيل والتحضير والإنطلاقة.

وفي سياق متصل قال عضو لجنة التحكيم السيد/ عبد العزيز سلطان العلي "منذ أربعة سنوات ننتهج نفس نظام وآلية التحكيم مع الحرص على تطوير الأجهزة لتواكب أحدث أنظمة الرصد العالمية، ونتعاون مع كافة المتسابقين ونعمل على توجهيهم بإستمرار تفادياً للوقوع في أية أخطاء قد تسفر عن استبعادهم من المنافسات، ويمكننا القول بأننا عبر السنوات حصدنا رضا بل وسعادة المشاركين لأننا نسعى لتطوير النظم والآلية بشفافية عالية ونأخذ بعين الإعتبار جميع ملاحظات وآراء المتسابقين لنحافظ على مستوى البطولة". 

فريق أم آر أم فالكونز

وأعرب سعيد نصيب سعيد الكتبي من فريق أم آر أم فالكونز، الفريق الذي يشرف عليه سعادة/ محمد سلطان بن مرخان، عن سعادته لما أسفرت عنه نتائج مسابقة "الطيارة اللاسلكية" وقال  "يتكون الفريق من نحو عشرة أشخاص محترفين في الصقارة، ومشاركتنا في البطولة بستة طيور اليوم كانت جيدة حيث انتزعنا المركز الأول في التأهل وعدد من المراكز العشرة الأولى".  وعن مسابقة الطيارة اللاسلكية أضاف الكتبي "تعتبر مسابقة الطائرة اللاسلكية أصعب من المسابقات الأخرى لكونها تتطلب مهارات عالية في توجية الطائرة اللاسلكية، وتتطلب أنواعاً من الطيور ذات السرعة الفائقة مثل الجرانيس، وفي هذه الحالة نحتاج إلى مدة أقصاها عشرة أيام للتدريب مسبقاً. لذا نحن نشاهد أقوى وأسرع أنواع الطيور على حلبة المنافسة لقطع مسافة السباق وتبلغ 2 كيلومتر. وتعتبر النقطة الأكثر تحدياً في السباق هي عملية قطع الشوط لمسافة كيلومتر واحد ومن ثم العودة بشكل دائري لقطع نفس المسافة اياباً نحو خط النهاية، ويتطلب ذلك مهارات عالية في تدريب الطير وسرعة الدوران بالطائرة اللاسلكية بشكل صحيح لأن علينا مراعاة القوانين وشروط المسابقة لنتمكن من البقاء في المنافسات واستعراض الحرفية العالية للفريق". 

وأختتم الكتبي مؤكداً استعداد فريقه للتنافس على المراكز الأولى في باقي المسابقات ضمن بطولة التلواح هذا الموسم، مبشراً بأن الفريق قد حصد المركز الأول في البيور وعدد من المراكز المتقدمة في فئات مختلفة خلال بطولة اليوم الوطني للصيد بالصقور – الفروخ، التي أقيمت نهاية العام الماضي.  

يذكر أنّ الرعاة الرسميين لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، هم الطاير للسيارات ولاند روفر ومطارات دبي ومركز دبي التجاري العالمي وعبد الواحد الرستماني (العربية للسيارات) والقرية العالمية وإذاعة الأولى.